منتدى تعليمي تربوي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم الادارة وتطورها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سديل



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: مفهوم الادارة وتطورها   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 12:47 am

من المعروف أن الإدارة مهمة في حياتنا يحتاجها بنو البشر جميعا ، فالإنسان سواء كان طالبا ، مزارعا ، تاجرا ، حتى الأم وان كانت ربة بيت كلهم يقومون بعمليات إدارية ولو أنها ليست على درجة كبيرة من الإدراك والوعي . وان من شان كل واحد أن يخطط لمستقبله وينظم حوائجه وربما يقود مجموعة من الناس ، قد يكونون أفراد أسرته .


وكذلك يستفيد الإنسان منها ويحتاجها عندما يعمل في المؤسسات العامة أو الخاصة . أو ممارسة أي أعمال إدارية سواء رئيسا أو مرؤوساً .



وعندما ندرس نظريات الإدارة نفهم ماذا نعني بالإدارة أكثر ونتعامل معها بشكل ايجابي ونحسن استعمالها .

























مفهوم الإدارة :

تعتبر الإدارة جزءاً من تراث الحضارات العالمية التي ازدهرت في مختلف العصور . وقد اختلف رجال الفكر الإداري في تعريفهم للإدارة ، فقد عرفها فريدريك تايلور بأنها : " المعرفة الصحيحة لما يراد أن يقوم به الأفراد ، ثم التأكد من إنهم يفعلون ذلك بأحسن طريقه وارخص التكاليف " . كما عرفها هنري فايول بقوله " أن معنى أن تدير هو أن تتنبأ وتخطط وتنظم وتصدر وتنسق وتراقب " . ويرى شيلدون بان الإدارة هي " الوظيفة التي تتعلق بتحديد سياسات المشروع ، والتنسيق بين التمويل والإنتاج والتوزيع ، وإقرار الهيكل التنظيمي ، والرقابة النهائية على أعمال التنفيذ " . ويرى هوايت أن فن الإدارة إنما ينحصر في توجيه وتنسيق ورقابة عدد من الأشخاص لانجاز عملية محددة أو تحقيق هدف معلوم ". كما عرف موني الإدارة " بأنها الشرارة الحيوية التي تنشط وتوجه وتراقب الخطة والإجراءات في المنشاة " . كامل المغربي ص14-17


نشأة الإدارة :

تعتبر الإدارة كنشاط من أقدم أعمال الإنسان على الإطلاق فهي موجودة وممارس منذ وجود الأسرة على هذه الأرض .

وقد عرفت معظم الحضارات القديمة والأمم الإدارة ومارستها في أعمالها . فقد عرف البابليون بقوانينهم الإدارية وعرف المكدونيون واليونان والرومان والعرب باتساع إمبراطورياتهم وجيوشهم الضخمة المنظمة ، وعرف السومريون باختراعهم الكتابة ، واعتمادهم على التسجيل ، وعرف عن الفينيقيين شهرتهم بالتجارة عبر البحار ، وتميز قدماء المصريين بأهراماتهم التي لا تزال شاهدا للعيان على عظيم الجهد والإدارة في عهدهم


كما عرف المسلمون الإدارة ومبادئها المختلفة وطبقوها في شؤون الحياة المختلفة فاوجدوا الدواوين والوزارات ، والجيوش المنظمة وقسموا الإعمال وعرفوا التخصيص .



صفات الإدارة الأساسية :

1. الصفة التنظيمية : فالإدارة عمل منظم بعيد كل البعد عن العشوائية والتخبط ، فالمنظمة يكون لها أهدافها التي تسعى لتحقيقها ، والأفراد تكون لهم حاجاتهم وأهدافهم الشخصية . والموارد المادية تكون محدودة . وكل يتطلب من الإدارة أن تعتمد على التخطيط الدقيق ، والابتعاد عن سياسة التجربة والخطأ ، وبذلك تكون إدارة منظمة .
2. الصفة الهدفية : تسعى التنظيمات إلى تحقيق هدف معين ويختلف الهدف باختلاف التنظيم . فالتنظيمات في القطاع الخاص تهدف إلى الربحية ، أما التنظيمات في القطاع العام تهدف إلى تقديم الخدمة لجمهور المخدومين .

3. الصفة الجماعية : أن الإدارة تشرف على مجموعة من الناس قد لا يزيدون عن شخصين ، وقد يصلون إلى مئات وألوف الأشخاص .ورغم أن التنظيمات توظف أفراد لأداء العمل فيها ، إلا أن هؤلاء الأفراد عند دخولهم هذه التنظيمات وبدء العمل فيها لا يكونون فرادى ، إنهم يعملون ضمن أقسام أو وحدات يتفاعلون معها يؤثرون فيها ويتأثرون بقيمها .

4. الكفاية والفاعلية : الكفاية هي " محاولة الوصول إلى الهدف المنشود داخل التنظيم بأقل كلفة مادية واقل جهد ، وفي أسرع وقت ممكن " . بينما الفاعلية هي " الوصول إلى أفضل نوعية ممكنة من الإنتاج أو السلع أو الخدمات المقدمة " .

5. إنسانية التواصل : يفترض في الإدارة الجيدة أن تكون بعيدة عن ممارسة الظلم والتسلط ، ويجب علبها أن تؤمن بإنسانية الإنسان وان تأخذ ذالك في حساباتها . فقد ميز الله سبحانه وتعالى الكائن البشري وكرمه على سائر خلقه ، ويجب على المدير أن يكون إنسانيا في تعامله مع العاملين لديه والعلاقات الإنسانية من اثر جيد وايجابي على المناخ التنظيمي الذي يسود المنظمة وعلى إنتاجية العاملين ورفع مستوى أدائهم .








أهمية الإدارة وأهدافها :
فالإدارة تقف بقوة وراء كل نجاح يحققه أي نشاط أو اكتشاف أو خدمة أو اتناج وهي التي تفسر تقدم أي مجتمع أو تخلفه ، فالإدارة مسؤولة عن نجاح أو الفشل الذي يصيب أي منظمة من المنظمات أو أي مجتمع من المجتمعات . فالإدارة أيضا حجر الأساس لبناء المجتمع وتقدمه مع العلم أن الإنسان الفرد هو حجر الأساس وهو الذي يضع الإدارة ويمارسها .



هدف الإدارة :
تهدف الإدارة إلى استخدام الموارد المتاحة ، سواء كانت موارد مادية أو بشرية استخداما امثل ضمن مفاهيم الكفاية والفاعلية ، فالإدارة الناجحة تسعى دوما إلى تجنب الإسراف والفوضى والاضطراب من اجل تحقيق الأهداف المحدودة المشتركة التي تنشد الإدارة إلى تحقيقها .



هل الإدارة علم أم فن :

يدور جدل كبير حول طبيعة الإدارة أهي علم أم فن ، أم علم وفن معا .
فالإدارة كفن تعني المهارة في تطبيق النظريات التي يتم تعلمها أو الوصول إليها . فان طرق الوصول للعلم متعددة تشتمل على أساليب الملاحظة والتجريب ، وبالنسبة للإدارة فيمكن اعتبارها علما لان هناك مفاهيم ونظريات إدارية تم التوصل إليها بأساليب عدة منها الملاحظة والتجريب إما كونها فنا فيتمثل ذلك بان أسلوب تطبيق النظريات الإدارية والاستفادة منها يختلف من شخص إلى أخر مما يعني أن هنالك عنصرا يتصل بفن التطبيق وهو ما يتم صقله بالتجربة والخبرة فهي بذلك تكون علم وفن .










الإدارة العامة

للإدارة العامة تعار يف عدة منها "تنظيم وإدارة الأفراد والمواد لتحقيق الأهداف التي تضعها الدولة ".ويعرف الأستاذ leonard D.while الإدارة العامة بأنها تتكون من جميع العمليات التي تستهدف إلى تنفيذ السياسة العامة للدولة .

مراحل الإدارة العامة

1.مرحلة الفصل بين السياسة والإدارة وركزت على السياسة العامة والتعبير عن إرادة الدولة .
2. مرحلة المبادئ الإدارية واهتمت بإيجاد مبادئ عامة يمكن ممارستها قي أي منظمة .
3. مرحلة كون الإدارة العامة احد فروع العلوم السياسية واهتمت بصنع القرار والتفرقة بين الواقع والمثالية والتركيز على البحوث الاجتماعية السيكولوجية التطبيقية وصنع السياسة والسلوك التنظيمي
4. مرحلة الإدارة العلمية تنظر إلى الإدارة العامة كمهنة والمدير كخبير يمتلك المهارة المعرفة والتقنية والمهارة لممارسة تلك
المهنة .موفق الحديدي ص19


خصائص الإدارة العامة :

1. تحقيق الأهداف
2. صناعة القرار ونطاق الاهتمامات
3. المسؤولية
4. الصبغة الرسمية
5. الشكل التنظيمي .موفق الحديدي ص21 ص22










الخدمات التي تعالجها الإدارة العامة

1. التضخم وارتفاع كلفة المعيشة .
2. نوعية التعليم ونسبة الأمية في المجتمع
3. ممارسة الإعمال غير المشروعة
4. الفساد الإداري والرشوة
5. تقييد الحريات الشخصية وغياب حقوق الإنسان .موفق الحديدي ص25



الإدارة العامة وإدارة الأعمال

تعني الإدارة العامة تنفيذ السياسة العامة للدولة ، بواسطة الأجهزة الحكومية المختلفة عن طريق التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وتتمثل أجهزة الإدارة العامة بالوزارات والمؤسسات العامة والإدارات المركزية الأخرى

أما إدارة الإعمال فهي إدارة النشاط الذي تؤديه المشروعات ذات الطابع الاقتصادي والتي تعمل على إشباع حاجات مادية ومعنوية للمجتمع أو القطاعات دون سواها بقصد الربح .

طرق التمييز بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال



يتم التمييز بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال بعدة طرق من أهمها :



1.الإطار القانوني : الإدارة العامة محكومة بالتشريعات أما إدارة الأعمال محكومة بقرارات مجالس الإدارة التابعة له التنظيمات التي يصدرها المديرون .
2. الهدف : تهدف الإدارة العامة إلى تقديم خدمات إلى الجمهور المخدومين أما إدارة الأعمال تهدف إلى تحقيق الربح .
3.سهولة قياس مدى النجاح :يقاس النجاح في الإدارة العامة بمدى رضا الجمهور عن الخدمات المقدمة ، بينما يقاس النجاح في إدارة الأعمال ما حققته من أرباح .
4. المنافسة : إن المنافسة صفة أساسية لإدارة الأعمال لأنها تقوم على المنافسة في السوق ، أما المنافسة في الإدارة العامة تقوم على الاحتكار وعدم المنافسة .
5.يتحمل قطاع إدارة الأعمال درجة أكثر من المخاطرة ، أما الموظف العام يتمتع بأمان أكثر .
6. ترتكز الإدارة العامة على قاعدة المسؤولية العامة ، أما إدارة الأعمال فان مسؤوليتهم ترتكز على أصحاب المشروع الذين يعملون فيه بالدرجة الأولى .







































والإدارة الناجحة ليست عملا سهلا ، بل هي على جانب كبير من الصعوبة إذا الأمر بحاجة إلى حسن الابتداء ثم الاستمرار الأحسن ، وكلاهما بحاجة إلى عشرات من المقاومات فالدخول في ميدان بدون دراسة كافية أو بدون ملاحظة جوانب الأعمال أو بدون ملاحظة قوة المنافسة ، أو التوسيع المخل مما هو خارج عن القدرة أو أنماء المنشاة بسرعة غير لائقة أو عدم اخذ الاحتياطات اللازمة للتغييرات المفاجئة أو غير ذلك كلها من سوء الإدارة ومن المستحيل أن نعطى الإدارة السيئة النتائج الحسنة أو العكس صحيح أيضا..




























المصادر والمراجع

1- مقرر جامعة القدس المفتوحة –مبادئ الإدارة

2- كتاب الإدارة العامة لموفق حديد محمد


3- كتاب مبادئ العامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم الادارة وتطورها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الادارة التربوية  :: التعليمية :: مبادىء الادارة والاشراف التربوي-
انتقل الى: